//الدكتور النداوي يمثل الاتحاد الدولي للأكاديميين العرب في المؤتمر الذي نظمه المجلس العربي الإفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنميه بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء

الدكتور النداوي يمثل الاتحاد الدولي للأكاديميين العرب في المؤتمر الذي نظمه المجلس العربي الإفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنميه بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء

بدعوة كريمة من السيد اللواء مجدي علي ابو المجد رئيس المجلس العربي الافريقي للزراعه والشراكه من أجل التنميه قائد سلاح المظلات شارك معالي الأمين العام للاتحاد الدولي للأكاديمين العرب الأستاذ الدكتور طلال النداوي في أعمال المؤتمر الثالث للمجلس العربي الإفريقي للزراعة والشراكة من أجل التنمية والذي حمل عنوان ” حوار مجتمي علمي حول قضايا التغيرات المناخية وأثرها على الموارد المائية والزراعية وبرامج التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة عربيا وإفريقيا” حيث استقبله السيد الاستاذ الدكتور خالد القاضي الامين العام للمجلس والسيد اللواء الشافعي حسن مساعد وزير الداخلية و نائب رئيس المجلس للشئون الامنية والسيد اللواء عبد اللاه الطويل نائب رئيس الحرب الالكترونية السابق نائب رئيس المجلس والسيد د محمد عبد الفتاح مصطفى رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي نائب رئيس المجلس للاستثمار والتنمية وبمشاركة الهيأة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء وحضور السيد اللواء رئيس مجلس ادارة شركة الريف المصري والسيد الدكتور رئيس جامعة قناة السويس والسيد الدكتور عميد كلية الزراعة جامعة الملك سلمان بمصر والسيد الدكتور عميد كلية الدراسات الافريقية جامعة القاهرة ونخبةرمن اساتذة الجامعات والمراكز البحثية العربية والأفريقية وعدد من السياسيين والدبلوماسيين والعلماء من وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والزراعة والري في جمهورية مصر العربية .
وفي مستهل فعاليات المؤتمر قدم معالي الأمين العام للاتحاد الدولي للأكاديميين العرب الأستاذ الدكتور طلال النداوي كلمة شكر علي دعوته ووعد بمزيد من التعاون الذي يحقق النفع للدول العربية والافريقية تحت قيادة مصر ام العرب ورئيسها البطل الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية. كما قدم كلمة مثلت الاتحاد والتي تطرق فيها إلى ضرورة تفعيل الثقافة المناخية بين أبناء ومجتمعات الدول العربية الإفريقية ودول العالم الثالث التي مازالت تنظر إلى هذه الثقافة على أنها ثقافة المترفين في وقت يتصدر ملف التغيرات المناخية سلم أولويات العالم المتقدم والمتحضر، حتى باتت الدول الغربية تخصص له الموازنات الكبيرة لمعالجة ظواهر الاحتباس الحراري والتصحر والجفاف الذي بات يهدد الثروات الزراعية والحيوانية ومن قبلها حياة البشرية ، وطالب الدكتور النداوي في كلمته الحكومات والجهات المعنية في الدول العربية والإفريقية ودول العالم الثالث بضرورة الالتفات إلى هذا الخطر الكبير الذي ربما سيشكل يوما ما مصدرا لبقاء أو عدم بقاء شعوب بأسرها واختفاء مساحات شاسعة من الكرة الأرضية عن الخارطة.
اللجنة المنظمة للمؤتمر واللجان المتخصصة من جانبها أشادت بكلمة الدكتور النداوي مشددة على ضرورة الأخذ بملاحظاته القيمة ومقترحاته العلمية مؤكدة على أنها ضمنت هذه الملاحظات والحلول في بنود البيان الختامي للمؤتمر الذي اختتم أعماله السبت الماضي الموافق الرابع عشر من آيار في العاصمة المصرية القاهرة.
يذكر أن المؤتمر شهد مشاركة لفيف من السادة العلماء والخبراء وأساتذة الجامعات والباحثين والمتخصصين وأصحاب الفكر والرؤى ورجالات الدولة من السياسيين والبرلمانيين والحقوقيين والتنفيذيين والإعلاميين ورجال القوات المسلحة والأمن وممثلي الوزارات والنقابات من الدول العربية والإفريقية كافة .